Contact
+90 532 604 4538
Mecidiyeköy Mah. Mecidiye Cad. No:5 Estetikland Plaza Şişli İstanbul

تجميل الأنف في تركيا

كل ما يجب أن تعرفه عن عمليات تجميل الأنف في تركيا

باتت عمليات تجميل الأنف في تركيا من أكثر العمليات التي يتم إجراؤها في الفترة الأخيرة، فأصبحت الكثير من السيدات، والرجال على حد سواء يطمحن إلى إجراء مثل هذه العمليات، ولا يقتصر أمر إجرائها على من يرغب في الحصول على مظهر جمالي محبب، ومتناسق الملامح، ولكنها أيضًا تعد الحل العملي لكل من يعانون من مشاكل في منطقة الأنف كأن يكونوا قد تعرضوا من قبل إلى كسر في الأنف يمنعهم من التنفس، أو مولودين بعيب خلقي فيها، لذا فلا يمكن اقتصار عمليات تجميل الأنف في تركيا على كونها عمليات ترفيهية لا يجريها إلى من معه العديد من الأموال الطائلة التي لا يعرف آلية إنفاقها بحكمة، ولكنها في الواقع عملية أساسية قد تكون حل للعديد من المشاكل التي يعاني منها الفرد، وإذا كنت تريد إجراء عملية تجميل للأنف ولكن ما زالت تساورك بعض الشكوك، والقلق بخصوص هذه العملية، تابعنا في التقرير التالي للتعرف على ماهية عملية تجميل الأنف وكيف تتم؟ وما هي الإجراءات، والتعليمات التي يجب وضعها في عين الاعتبار قبل، وبعد العملية؟.

rhinoplasty

عملية تجميل الأنف في تركيا

هي عبارة عن عملية تجميلية نهدف من وراء إجراؤها إعادة بناء الأنف، أو تشكيله بشكل أفضل مما هو عليه الآن، وأكثر تناسقًا مع ملامح الوجه الأخرى عن طريق إبراز الأنف، وجعلها متساوية، بالإضافة إلى حل جميع المشاكل التنفسية التي تواجه المريض من جراء المعاناة مع غضاريف الأنف غير صحيحة الانتصاب.

متى يمكن إجراء عملية تجميل الأنف

  • في حالة إذا كان العمر أكثر من 18 عام، وهذا بالنسبة إلى الفتيات، وأكبر من 19 عام، وهذا بالنسبة إلى الفتيان.
  • إذا كنت تعاني من حجم الأنف الكبير، أو العريض، وتريد تقليله.
  • إذا كنت تعاني من أنف صغير يؤثر على مجرى التنفس، وتريد تكبيرها.
  • إذا كنت تعاني من كسر، أو اعوجاج في غضاريف الأنف.
  • إذا كنت بصحة جيدة، وليس هناك أي مشاكل صحية تمنعك من إجراء مثل هذه العملية، وهذا يعتمد على رأي الطبيب المختص بحالتك.

كيف تتم عملية تجميل الأنف

يوجد أكثر من تقنية مختلفة يتم من خلالها إجراء عملية تجميل الأنف ولكن ليست كل التقنيات يمكن إجرائها لكافة الحالات، فكل تقنية لديها الحالة التي تناسبها، وسنتعرف عليها جميعًا، فيما يلي.

تقنية تجميل الأنف الداخلي

هذه التقنية تعد من أكثر التقنيات شهرة، وهذا يرجع إلى عدة أسباب أهمها، أنها غير واضحة على الإطلاق كون أن الفتح الجراحي فيها يتم من داخل باطن الأنف نفسه، لذا لن تكون واضحة عند الانتهاء من إجرائها، كما أنها لن تترك أي ندوب أو جروح على الوجه.

وفي تقنية الأنف الداخلي يخضع المريض إلى تخدير كامل، وهذا حتى يسهل إجراء العملية، وفيها يقوم الطبيب بعمل شق داخل من باطن الأنف، وبعدها يرفع جلد الأنف لتكون غضاريف الأنف أمامه واضحة للرؤية، ومن ثم يعمل على تصحيح الاعوجاج الموجود في هذه الغضاريف، وإعادة نصبها في المكان الصحيح،  وإزالة الأجزاء الزائدة التي تعمل على تشويه مظهر الأنف الخارجي، ومن ثم غلق الأنف مرة أخرى بواسطة الخياطة الداخلية غير الواضحة.

ولكي يتم إجراء هذه العملية بسلاسة دون أي أخطاء تذكر، يعمل الطبيب المختص بالحالة على استخدام مجموعة من البرامج الحاسوبية المتقدمة، وهذا لرسم مجسم ثلاثي الأبعاد لشكل الأنف الجديد الذي يريد إدراجه للمريض، وبعدها يجري كافة التعديلات اللازمة للوصول إلى الشكل النهائي الذي يريده، ومن ثم يقوم بعمل مجسم على أرض الواقع يستطيع المريض رؤيته، وتحسسه بين يديه.

مميزات تقنية الأنف الداخلي

هناك عدد من المميزات التي تجعل هذه التقنية المستخدمة في عمليات تجميل الأنف هي الأكثر شيوعًا منها الاتي:-

  • هذه الجراحة غير مؤلمة على الإطلاق، حيث تتم تحت التخدير الكلي.
  • تعد من أكثر التقنيات أمانًا، وهذا نظرًا لأن معها تقل احتمالات إصابة الأنف بالتهيجات في الأنسجة الخاصة به.
  • لا تترك هذه الجراحة أي ندوب، أو جروح واضحة على البشرة، كونها يتم إجرائها داخليًا.
  • المضاعفات التي تترتب على هذه التقنية تكاد تكون معدومة، حيث نادرًا ما يعاني المريض من مضاعفات مثل تلف الأعصاب الشمية، أو انفجار الأوعية الدموية.
  • تظهر نتائج هذه العملية من الأسبوع الأول، وتصبح أكثر وضوحًا مع مرور الوقت، وخصوصًا بعد أول شهر على حسب طبيعة الجلد الخاص بالمريض.

عيوب تقنية الأنف الداخلي

  • وجود بعض الانتفاخات في منطقة الأنف، وحوله، وهذا طبيعي في الأسبوع الأول من بعد إجراء العملية
  • وجود احتمالية لتلف الأعصاب الشمية، ولكن هذا احتمال ضعيف، ولا تتعرض له كافة الحالات.
  • تكلفة العملية تعد مرتفعة نوعًا، ولكن يمكن التغلب على هذا الأمر من خلال إجرائها في المراكز ذات التكلفة المنخفضة، والجودة العالية، مثل المراكز التركية مثلًا.

تقنية تجميل الأنف الخارجي

هذه التقنية ممتازة بالنسبة لأصحاب التشوهات الكبيرة في الأنف، والذي يستحيل معهم الاعتماد على التقنية الأولى كجراحة تجميلية لمعالجة التشوه الأنفي، ويخضع المريض في هذه العملية إلى التخدير الكلي، ويبدأ الطبيب إجراء شق في باطن الأنف الداخلي تمامًا كالتقنية الأولى السابق ذكرها، ولكن يزيد على هذا إجرائه إلى شق من الجانبين الأيسر، والأيمن للأنف، وهذا حتى يتسنى له إزالة النسيج الجلدي عن الأنف بالكامل، لتكون الرؤية بالنسبة له في هذه المنطقة أوضح بشكل كبير، مما هي عليه في التقنية الأولى، حيث أن الطبيب في التقنية الأولى يعتمد على رفع النسيج الجلدي الخاص بالأنف إلى الأعلى مع إبقائه بحالته الجيدة من الجانبين، أما في هذه التقنية، فهو يعمل على إزالته بالكامل، وبعد أن يقوم الطبيب المختص بتنسيق الغضاريف الداخلية للأنف بالطريقة الصحيحة، ويزيل الأجزاء الزائدة منه، يقوم بإرجاع النسيج الجلدي مرة أخرى على الأنف من جديد.

مميزات تقنية الأنف الخارجي

  • تعد ممتازة لمن يعانون من عيوب، أو تشوهات خلقية كبيرة في الأنف.
  • حل مثالي للكسور الأنفية الكبيرة التي نتجت عن التعرض للحوادث، وغيرها من الإصابات.
  • تعد البديل الأمثل لمن لا يستطيعون الاعتماد على تقنية تجميل الأنف الداخلي.
  • لا تستغرق وقتًا طويلًا للتعافي مثلها مثل التقنية التي سبقتها.
  • ليس لديها أضرار جانبية خطيرة.
  • عيوب تقنية الأنف الخارجي
  • تحتاج إلى فتح من منطقة جانبي الأنف، وهذا الحل الوحيد للتعامل مع التشوه الكبير الذي تعاني منه الأنف.
  • مكلفة نوعًا ما، وفي الواقع عمليات التجميل جميعها بلا استثناء مكلفة، ولكن مراكز التجميل في تركيا تقدم العديد من الخصومات على مثل هذه العمليات.
  • كسابقتها من الممكن أن تؤدي إلى تلف الأعصاب الشمية، ولكن هذه الإصابة نادرة الحدوث، لذا، فلا داعي للقلق من الأمر.
تقنية فيلر للأنف أو الحشو

هذه التقنية هي من التقنيات المستحدثة في تجميل الأنف ولا يمكننا أن نطلق عليها تقنية جراحية، كونها تتم تحت التخدير الموضعي، ويكون المريض فيها واعيًا لكل ما حوله، وهي تتم على يد طبيب الجلدية، أو حتى طبيب تجميل متوسط الخبرة، كونها تقنية بسيطة، ولا تحتاج إلى خبرة كبيرة، فيها يقوم الطبيب بحقن مادة تدعى جوفيديرم Juvederm أو ريستالين Restylane، أما في البطانة الداخلية للأنف، أو في الأنف من الخارج، وهذه المادة تعمل على إخفاء العيوب، وتوحيد شكل الأنف عن طريق ملئ المناطق المنحدرة منها بهذه المادة، ويجب الانتباه إلى أن هذه التقنية تستخدم بالنسبة للحالات التي تعاني من عيوب طفيفة فقط في الأنف، وليست عيوب كبيرة.

مميزات تقنية حشو الأنف
  • لا تحتاج إلى التخدير الكلي، ولا تستغرق وقت طويل في الإجراء.
  • غير مؤلمة على الإطلاق.
  • غير مكلفة مقارنة مع التقنيتين الأخيرتين.
  • تظهر نتائجها بشكل سريع جدًا على الأنف.
  • عيوب تقنية حشو الأنف
  • ليست ثابتة النتائج، حيث أنها تعد طريقة تجميلية مؤقتة، وغير دائمة.
  • تزيد نسبة المضاعفات فيها بسبب حقن الأنف بمادة  جوفيديرم Juvederm أو ريستالين
  • قد تتسبب في التعرض إلى نخر الجلد بالإضافة إلى أنه مع هذه التقنية تزداد احتمالية الإصابة بالتورمات في محيط الأنف.
إرشادات قبل عملية تجميل الأنف

هناك عدد من التعليمات التي على المريض اتباعها قبل إجراء عملية تجميل الأنف وهي كالتالي:-

  • الابتعاد عن التدخين تمامًا قبل إجراء العملية بحوالي أسبوع إلى 10 أيام
  • تجنب تناول أي أدوية مضادة للتجلط.
  • إخبار الطبيب بأي مشاكل صحية تعاني منها.
  • إخبار الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها.
  • تناول فيتامين C، E والحديد على هيئة أقراص، ومكملات غذائية، وفي الغالب يصفها لك الطبيب.
إرشادات في يوم إجراء العملية

هناك عدد من الإرشادات التي على المريض الالتزام بها في الليلة السابقة لإجراء العملية، وفي يوم العملية صباحًا منها:-

  • غسل الوجه في الليلة السابقة للعملية بالصابون المطهر لمدة 3 دقائق.
  • عدم استخدام أي شامبو، أو بلسم، أو سبراي للشعر.
  • الحرص على النوم الكافي 8 ساعات متواصلة حتى يأخذ الجسم الراحة التي يحتاجها قبل إجراء العملية.
  • الصيام من منتصف الليل في الليلة التي تسبق إجراء العملية، وهذا لأنه سوف يتم الخضوع للتخدير الكامل.
  • في يوم الجراحة احرص على ارتداء ملابس فضفاضة حتى يسهل خلعها.
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل في هذا اليوم مطلقًا.
  • عدم ارتداء أي إكسسوارات، أو دبابيس شعر.
  • غسل الوجه قبل الجراحة بالصابون المطهر مرة أخرى لمدة 3 دقائق كاملة.
إرشادات بعد إجراء العملية
  • النوم على الظهر مع اعتماد وضعية رفع الرأس إلى الأعلى.
  • الراحة لمدة أسبوع كامل قبل القيام بأي أعمال عادية.
  • لا تأخذ أي مسكنات للألم، إلا بعد إستشارة الطبيب المختص في ذلك.
  • استخدم الكمادات لإزالة التورم في الوجه المصاحب لعملية تجميل الأنف
  • يجب عليك الحرص على حماية أنفك من كافة الإصابات، والكدمات التي قد يتعرض لها، من جراء رياضة ما، أو عمل ما.
  • الصبر على النتائج، لأنه بالرغم من أنها تظهر بعد الأسبوع الأول من إجراء العملية، ولكن النتائج الفعلية والنهائية تستغرق فترة تتراوح من 6 أشهر، إلى 12 شهر كاملة، خصوصًا عندما يختفي انتفاخ الوجه المصاحب لعملية تجميل الأنف.
  • عدم وضع نظارات الشمس، أو النظارات العادية على الأنف لفترة 4 أسابيع بعد العملية.
  • الاستحمام في حوض الاستحمام، وعدم استخدام الدش عند الاستحمام.
  • تجنب التعرض للإمساك.
  • عندما يحين وقت غسيل الأسنان يجب الحرص على غسلها برفق شديد.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والفيتامينات مثل الخضروات، والفاكهة.
  • عدم محاولة التنفس من الأنف في الفترة الأولى بعد إجراء العملية.
  • تجنب قدر الإمكان جعل الوجه محل للتعابير القاسية مثل الضحك الهستيري، أو البكاء الشديد، لأن هذا من الممكن أن يؤثر بالسلب على العملية.

في النهاية عملية تجميل الأنف في تركيا ليست نوع من الرفاهيات كما يشاع بين فئة كبيرة من الشعب، ولكنها تصليح لوضع مؤرق للنفس يساعدها على كسب مزيد من الثقة في ذاتها من خلال الظهور بمظهر أفضل، مما يجعلها أكثر سعادة، لذا إذا كنت تريد الإقبال على عملية تجميل الأنف فلا تتردد في ذلك.